اخر الأخبار

المقاطعة الحضرية السادسة بالجديدة… مشاكل بالجملة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 29/07/2014 على الساعة 01:45 - 4169 مشاهدة

شكلت المقاطعات الحضرية بصفة عامة محجا للعديد من المواطنين الراغبين في إنجاز و استكمال و طلب و سحب  وثائقهم الإدارية و المصادقة عليها , إبتداء من شهادة الميلاد مرورا بشهادة الحياة إلى استخراج شهادة الوفاة، و تصحيح الإمضاءات و باعتبارها مرفقا عموميا وجب التعامل بروح المواطنة و بكل مسؤولية مع كافة الوافدين .

ونموذجا المقاطعة الحضرية السادسةبمدينة الجديدة بإعتبارها أهم المقاطعات الحضرية بالمدينة التى تضم عدد من الاحياء والدواوير  
لكن في حقيقة الأمر يجب على السلطات المحلية التي لا يخفى عليها هذا الأمر بل وتعيه جيدا بدأ من باشا المدينة و رئيس المجلس الحضري أن يأخذوا هذه الأمور و المشاكل ليتسنى  تقريب الإدارة من المواطن و أن تكون في خدمته طبقا للسياسة الرشيدة لصاحب المهابة و الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حماية للدستور الجديد .

فالمقاطعة الحضرية السادسة لا تخدم المواطن الا في شواهد السكنى التي تسلم بعين المكان. اما وتائق اخرى تسحب من المقاطعةالثالثة الكائنة بحي السلام. فكيف يمكن لمواطن يسكن بدوار الطجين ان ياخد هذه الوثائق? ناهيك عن الوثيقة التي تاخد مشتركة بين( سير وجي) بين المقاطعتين كشهادة العزوبة . فاين سياسة القرب التي تنهجها الحكومة ?رغما ان البناية موجودة وبها عدد من المكاتب والجماعة الحضرية لن تكلف نفسها عناء من اجل وضع موظف رهن اشارة المواطن ليسلم عقود الازدياد او تصحيح الامضاءات .فان ساكنة سيدي موسى والنواحي ودوار الغربة ودوار الاشهب ودوار الطجين كثافة سكانية تقدر بالالاف في محنة ومغلوبين عن امرهم فاين الحل يا صناع قرار الشان المحلي ? ولهدا يطالب السكان من السيد العامل معاذ الجامعي التدخل سريعا لدراسة هدا الملف للتخفيف عن معاناة الساكنة  بوضع مصالح الحالة المدنية مع تصحيح الامضاءات بالمقاطعة السادسة الموجودة بسيدي موسى …. وللحديت بقية.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.