الجديدة : تقدير واحترام لرجال امننا البواسل في ملاحقة التنظيمات الارهابية وكشف مخططاتها الاجرامية

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 18/02/2016 على الساعة 16:37 - 2022 مشاهدة

  images (17)
حق لكل مواطن مغربي غيور على بلده أن يفخر بهذه الإنجازات التي حققتها، ولاتزال تحققها أجهزتنا الأمنية، ورجال أمننا البواسل في ملاحقة التنظيمات الإرهابية، وكشف مخططاتها الإجرامية ، و وأدها ، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا البلد ، واستقراره ، ولقد حقق رجال أمننا الأبطال خلال الأعوام الماضية بفضل من الله سبحانه وتعالى ، ثم بالدعم المتواصل ، والمستمر من قيادتنا الرشيدة، ومن قائد الامن والسلام  الأول لهذا البلد – بعد الله – صاحب الجلالة الملك محمد السادس  ، 1431815202-500x300ضربات استباقية حمت وطننا الغالي من أن تعبث به يد الإرهاب التي بترها هؤلاء الأبطال بما يتمتعون به من يقظة، وحس أمني ، وكفاءة عالية ، ولعل ما نشر خلال السنة الماضية وبداية السنة الحالية عن تفكيك خلايا إرهابية خير دليل على القدرة العالية، والمهارة الفائقة، التي وصلت إليها أجهزتنا الأمنية في مكافحة الإرهاب،ومدينة الجديدة الهادئة لم تسلم بدورها من عنوان الارهاب بعدما انتهت رحلة داعشي في احد احياءها.وهدا مازاد  ثقتنا للساهرين بها، وبرجال أمننا البواسل، ومؤشر يؤكد نجاح الاستراتيجية التي تتبعها مملكتنا الغالية في هذا المجال. إن أمن بلادنا، واستقراره خط أحمر يجب أن لا نتهاون فيه، ويجب أن يكون لكل من يعيش على هذا الثرى الغالي وقفة جادة ، حازمة ضد كل من يفكر مجرد تفكير بتهديد أمننا الداخلي ، أو زعزعة وحدتنا، ولحمتنا الوطنية، كل بحسب موقعه، فالأمن مطلب ، وحاجة للجميع ، وهو أيضًا مسؤلية الجميع ، والإرهاب لم يفرق بين مواطن ، أو مقيم ، صغيراً كان، أو كبيراً، مسلماً ، أو مُعاهداً ، لذا وجب أن يكون المجتمع بكل فئاته، وشرائحه يدًا واحدة مع الجهات الأمنية لمحاربته، والوقوف في وجهه ، لننعم، ونهنأ بوطن آمن تحت ظل قيادة والدنا محمد السادس حفظه الله . 622_dyn_1422318985وهنا أؤكد على دور الأسرة، والمدرسة، والمؤسسات الحكومية، والخاصة، بضرورة الاهتمام بالتوعية ، وتحصين النشء من هذه الأفكار الباطلة، الضالة ، بغرس المبادئ الإسلامية الصحيحة، وقيم المواطنة الصالحة، وتعزيزهما في نفوسهم، والرفع من حسهم الأمني ، ليكونوا لبنات صالحة في مجتمعهم يحافظون على أمنه ، ويرعون مكتسباته، ومدخراته ، ويساهمون في بنائه، وتطوره. ختاماً اللهم احفظ بلادنا من كل سوء، ورد كيد كل عابث، واجعل تدميره في تدبيره، واحفظ لنا أمننا ، ورجاله ، ووفق ولاة أمرنا الى ما فيه خير صلاح البلاد والعباد يا حي يا قيوم 


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.