الجديدة: شقة سكنية باقامة الزهور1 تتحول الى شقة مهنية تجارية مخالفة للقانون الاساسي للمالكين

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 25/06/2017 على الساعة 02:23 - 1109 مشاهدة

4898016021459254537على اثر النزاع الذي تعرفه عمارة الزهور 1 مع محامي من هياة الجديدة والذي حصل على توكيل من مالك الشقة هذا الاخير ماهو الا مستفيد من طرف المجمع الشريف للفوسفاط بثمن اقتصادي لكي يستغلها للسكن هو وعائلته على اساس عدم بيعها او تفويتها لاي كان لمدة خمس سنوات وجل القاضنين من عمال المجمع الشريف للفوسفاط استفادوا من هذا السكن من اجل العيش في هناء وراحة بعد ان قضى اغلبهم ازيد من 32 سنة في العمل واغلبهم احيلوا على التقاعد واتفقوا بالاجماع ان تكون هذه الشقق عبارة عن ماوى للراحة دون ان تصبح محلات مهنية اوتجارية بحكم قربها للمحكمة الابتدائية والاستئناف بالجديدة وكانت المفاجئة قوية عندما علموا ان محاميا يقوم بتحويل هذه الشقة الى مكتب بعد ان قام بحدف المطبخ وحدف الدوش وتغيير بعض الجدران من مكانها بهدف خلق مساحات واسعة لاستقبال الزبناء كما قام بثتبيت لوازم الكاميرا بداخل وخارج الشقة كما باشر حفر مكان الباب لفتحه على واجهة العمارة بدل مكانه الطبيعي عند مدخل العمارة وفي تطور جديد توصل كل اعضاء سانديك عمارة الزهور باستدعاء من طرف الطابطة القضائية من اجل الاستماع اليهم بناءا على شكاية قدمها المحامي الى النيابة العامة بمنعه من اتمام الاشغال وتغيير مفاتيح العمارة
وينص  القانون الاساسي  في الفصل 14″ لكل مالك الحق ان يتصرف في الاجزاء المشتركة بحسب الغرض المعدة له، شريطة ان لا يلحق اي ضرر  بباقي الملاك ، و لا يحق له استعمال الشقة الإ للسكن فقط تطبيقا للعقود الوقعة عليها من طرف الملاك“.
الفصل 16” يمنع منعا كليا كراء شقق الاقامة لأغراض مهنية“.
وقد اصدرت فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة بيانا تندد وتستنكر ماحل بعمارة الزهور التى يريد قاظنيها الراحة بعيدا عن المشاكل خاصة عندما تستعمل هذه الشقة كمكتب مهني تحجه مئاة الزبناء يوميا مطالبة  المجمع الشريف للفوسفاط للتدخل بصفته المانح كما طالبوا المجلس البلدي والسلطات المحلية المختصة بتطبيق القانون وللاشارة فقد اصدرت المحكمة الابتدائية يوم الخميس 22يونيو 2017 حكما يقضي بالادانة شهرا حبسا موقوفة التنفيد وغرامة مالية 500 درهم و 10000 درهم تعويضا للمطالب بالحق المدني  كما نددت الفيدرالية في بيانها الطريقة التى عولج بها هذا الملف من بدايته الى نهايته 


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.