اقليم سيدي بنور : اولادعمران / وقفة احتجاجية ضد محل لبيع الخمور

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 01/11/2021 على الساعة 11:44 - 356 مشاهدة

20211101_113456أثار قرار ترخيص السلطات الإدارية لفتح متجر بيع الخمور بأولاعمران التابع لاقليم سيدي بنور ، ضجة واسعة وغضبا عارما في صفوف ساكنتها، رافضين حرمان المدينة من المشاريع التنموية للنقص من نسبة البطالة واستغلالها للاستثمار في قطاعات مضرة بها وبشبابها كمتاجر بيع الخمور.

متجر الخمور الذي فتتح أبوابه ، في حي شعبي ذو كثافة سكانية عالية بمحاذاة السوق الأسبوعي و مجاورة من  الساكنة و مؤسسات تعليمية ، أثار سؤال احترام السلطات الإدارية لمضامين الفصل الثاني من قرار المدير العام للديوان الملكي المنظم لعملية الإتجار في المشروبات الكحولية أو الممزوجة بالكحول، المؤرخ ب 17 يوليوز 1967 ، الذي يعطي للسلطات الإدارية بالمدينة حق منع الترخيص لمحلات بيع المشروبات الكحولية أو الممزوجة بالكحول في الأماكن التي تحددها بجوار الأماكن الدينية  و الاستشفائية و المدرسية.

وتحت شعار ” جمعيات المجتمع المدني باولادعمران تساند مطالب الساكنة باغلاق محل بيع الخمور لما لحقهم من ضرر جراء فتحه “اش خاصك ا ولادعمران ؟ بيسري أ مولاي! “، هددت جمعيات مدنية تنشط محليا باولادعمران ، وقفة احتجاجية أمام مقر متجر بيع الخمور الذي افتتح مؤخرا ، للتنديد بالخروقات التي طالت رخصة فتح المتجر، من حيث الفصل المذكور سابقا والمتعلق بمحيط المتجر، وكذا الفصل الرابع من قرار المدير العام للديوان الملكي سنة 1967، المنظم لعملية الاتجار في المشروبات الكحولية والممزوجة بالكحول بالمغرب.

وللإشارة، ينظم قانون صدر عام 1967 عملية بيع المشروبات الكحولية بالمغرب، إذ يشترط الحصول على رخصة خاصة لكل من يرغب بذلك، ويمنع هذا القانون على التجار بيع هذه المشروبات إلى المسلمين المغاربة، ويضع عقوبات حبسية لكل من خالف ذلك قد تصل إلى ستة أشهر



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.