الجديدة : النقابة الحرة للفوسفاط في وقفة احتجاجية امام معهد الترقية الاجتماعية والتربوية IPSE

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 09/03/2022 على الساعة 12:54 - 490 مشاهدة

facebook_1646833154160_6907318885831788671 نفذت النقابة الحرة للفوسفاط بالجديدة وقفتها الاحتجاجية تنفيدا لبرنامجها النضالي المسطر من طرف مكتب الفرع صباح يوم الاربعاء 09 مارس 2022 ابتدءا من الساعة الحادية عشر امام معهد الترقية الاجتماعية والتربوية والمؤسسات التى فوض لها التسيير IPSE  ،تحت شعار “” اي مال لابنائنا ” وذلك احتجاجا على على الواقع المعاش الذي احبط طموح كل الفوسفاطيات والفوسفاطيين حيت اصبحت ظاهرة تنقيل مجموعة من الاباء لابنائهم اضطرارا الى مدارس اخرى ;ظاهرة مستفحلة ( حسب البيان ) .

وطالب خلال ذات الوقفة بالتعامل الجدي والمسؤول مع مطالب النقابة والتي أصبحت حبرا على ورق رغم مجموعة من الاتصالات .وفي شعارات رفعت ” البناية ها هي …والمستوى فينا هو “..سوا اليوم سوا غدا …المحاسبة لابد “.IMG-20220309-WA0019

–” اي مال لابنائنا ” جاء نتيجة التدبير الحاصل داخل المؤسسة مع تدني المستوى التعليمي والمعرفي لذى التلاميذ و الاكتظاظ الحاصل داخل الاقسام وانعدام وسائل النقل المدرسي ونقلهم داخل سيارات خاصة .

وهذا ما أكده الملك محمد السادس نصره الله في خطاب 20 غشت 2013 حيث قال: “غير أن ما يحز في النفس أن الوضع الحالي للتعليم أصبح أكثر سوءا، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل أزيد من عشرين سنة “. وهو الواقع الذي يقتضي وقفة موضوعية لوضع مرتكزات مستقبلية قد تساهم في اصلاح مستقبلي حقيقي بإعادة النظر في مقاربات الاشتغال المعتمدة في الإصلاحات المتعاقبة على منظومة التربية والتكوين والتي أثبتت التجربة محدوديتها .

إن الوضعية الحالية لمنظومة التعليم بمؤسسة الفوسفاط  يمكن وصفها بالوضعية المقلقة جدا حسب  ” البيان “، بالنظر إلى كل التقارير والشكايات، وكذا كل الاحتجاجات. ومما يؤكد هذه النظرة للأسف تذيل” مؤسسة الفوسفاط ”  لسلم التصنيف الدولي والعالمي في مؤشر التعليم ، الذي يعد مؤشرا مهما يقيس مستوى التنمية داخل كل مجتمع.IMG-20220309-WA0025

فماهي أهم الصعوبات والإكراهات المعرقلة ؟ وما هي أهم الإمكانات والفرص المتاحة اليوم لتجاوز الأزمات المتعاقبة، التي ظلت هذه المؤسسة تعاني منها البداية  إلى اليوم؟.

إن إصلاح منظومة التعليم بالمؤسسة لا بد له من تحقق أسس متينة، أولها وجود إرادة حقيقية  من أجل الإصلاح، إذ إنها مطالبة بتحمل كافة مسؤولياتها في هذا المجال، كما أنها مدعوّة لإشراك كل الفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين والتربويين في أي رؤية مستقبلية للإصلاح.  بضرورة خلق مدرسة مندمجة تراعي تكافؤ الفرص .IMG-20220309-WA0019

 

 

 

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.