مدرسة البحابحة : تتويج الفائزين في الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية في حفظ وتجويد القران

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 01/05/2022 على الساعة 19:24 - 277 مشاهدة

أسدل الستار صباح يوم السبت 30 ابريل 2022 على المسابقة الرمضانية في حفظ وتجويد القران، بإجراء الإقصاءات النهائية وتتويج الفائزين بمدرسة البحابحة التابعة لجماعة الحوزية بالجديدة ، المنظمة من طرف مدير المؤسسة ونساء و رجال التعليم واباء واولياء التلاميذ .IMG-20220501-WA0039

استهل الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، بعدها النشيد الوطني المغربي، ثم ألقى مدير المؤسسة كلمة افتتاحية بالمناسبة، تحدثت من خلالها عن فضل تحفيض القران الكريم للأطفال والشباب، ونوه بهذه الفرصة لاكتشاف مواهب الجيل الصاعد في حفظ وتجويد القران الكريم مواهب تروي أرواحنا وتغدي عقولنا بمثل هذه الروائع القرآنية،  و الهدف من المشروع ترسيخ القيم الدينية والوطنية الأصيلة في نفوس الأطفال والشباب وتربيتهم تربية صالحة وتشجيعهم على الاهتمام بحفظ كتاب الله العزيز واتقان قواعده، و هي وسيلة للحفاظ على الثوابت الدينية وتقوية الرصيد الوطني من الحفاظ والقراءلفائدة الذكور والإناث من مختلف الأعمار، والتي همت إقصائياتها مشاركة مجموعة الحفظة والمجودين لكتاب الله من مختلف الاقسام طيلة هذا الشهر الأبرك، حيث كلل الحفل النهائي بإجراء مسابقة للمتفوقين 17 عن كل فئة عمرية وتكريم الفائزات والفائزين في هذه المسابقة في حفل قرآني بهيج بمشاركته وتأطير نخبة من الأساتذة الفضلاء وسط حضور مجموعة من الفعاليات المدنية .

وقد عملت نساء التعليم  بكل حب وجد في هدا الحفل الذي أقيم حسب التقاليد و الأعراف المغربية الأصيلة على رسم ألوان الفرح الزاهية على ملامح التلميذات  وتجميل أياديهن بالحناء و تزيينهن بملابس تقليدية غاية في روعة و الجمال لاخد صور تذكارية لهن كباقي الفتيات في مثل هده المناسبات

وبلغ عدد المتبارين في المرحلة النهائية 43 متباري في حفظ وتجويد القران .اناثا وذكورا، يمثلون مختلف اقسام المؤسسة في هذه الصبيحة  الدينية التي تربطهم بكتاب الله. في كلمة ختامية  شكر فيها جميع الحاضرين والمحسنين والداعمين كما حث فيها على بدل مزيد من الجهود لانجاح أنشطة المدرسية المتمثلة أساسا في خدمة كتاب الله ..IMG-20220501-WA0033IMG-20220501-WA0036IMG-20220501-WA0038

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.