اخر الأخبار

سعيد عويطة … البطولات والالقاب المميزة خلال مسيرته الرياضية البارزة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 26/05/2022 على الساعة 15:57 - 168 مشاهدة

سعيد عويطة - saïd aouita العداء المغربي الشهيرسعيد عويطة هو واحد من اشهر الشخصيات الرياضية في منطقة المغرب العربي، فهو واحد من اهم العدائين في المغرب، وحصد الكثير من الميداليات والجوائز العالمية والمحلية التي جعلت منه نجم مشهور في رياضة العداء على مستوى العالم، وهنالك الكثير من عمليات البحث التي تدور عن هذا اللاعب المشهور، فهنالك من يرغبون في معرفة من تكون زوجته واهم المعلومات التي تتوفر عنها كونه من الشخصيات المشهورة والبارزة، وبناء على ذلك سنوضح لكم اهم المعلومات التي تتوفر عنه وايضا عن زوجته التي يبحث عنها الكثير من محبيه.

من هو سعيد عويطة 

سعيد عويطة هو لاعب وعداء مغربي الجنسية من مواليد تاريخ 2 نوفمبر 1959، حيث حقق الكثير من البطولات والالقاب المميزة خلال مسيرته الرياضية البارزة، وحصد اول الالقاب في العام 1987، حيث فاز في بطولة العالم لالعاب القوى، وايضا شارك في العديد من المسابقات الدولية الهامة التي جعلت منه نجم مشهور بشكل كبير خلال الفترة الاخيرة، وحصل على ذهبية 5000 متر في العام 1985، وايضا الكثير من الجوائز القيمة من خلال المسابقات الهامة التي كان يشارك بها في كل عام.

من هي زوجة سعيد عويطةCa

زوجة سعيد عويطة العداء المغربي هي كزينة عويطة، ولكن انفصل عنها نتيجة الخلافات التي نشبت بينهم في الآونة الاخيرة، وفي تصريحات نارية تم الكشف على ان زوجة اللاعب والعداء المغربي سعيد عويطة نصبت عليه بمبالغ مالية كبيرة، وهذا الامر احدث تفاعل بشكل كبير على مستوى العالم العربي، حيث يرغب الكثير من محبي العداء سعيد في معرفة تفاصيل الواقعة التي قامت بها زوجته في الفترة السابقة.

تفاصيل النصب على سعيد عويطة من زوجته

ذكرت العديد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي ان العداء سعيد تعرض الى عملية نصب واحتيال قامت بها زوجته، حيث استولت على مبالغ مالية طائلة منه وفق ما اوضح من خلال التصريحات الاخيرة التي ادلها بها، حيث تفاعل مع تصريحاته الكثير من نشطاء ورواد مواقع الانترنت في المغرب والوطن العربي، لذلك يرغب الكثير من محبيه معرفة كيف وقعت عملية النصب التي تعرض لها من قبل زوجته.

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.