الجديدة : سويعات قليلة من الأمطار كانت كافية لكي تعري على المليون حفرة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 14/12/2022 على الساعة 22:23 - 175 مشاهدة

عندما ترقص المشاق والأتعاب لتستعرض قواها على المواطن المسكين في ميدان الحياة ليكون المسؤول هو “الحَكم” الذي يعد ثلاثاً ويعلن انهزام المواطن دون استحياء أو خجل ..تكون حينها نظرة مأسورة وحيلة عاجزة منا .. وعندما نرى الحوادث متكررة والخسائر فادحة والمواطن في حالة بائسة لا نجد سوى القلم لنرصف من خلاله هذه المفردات وننقل به الوقائع المؤلمة هكذا أصبح الحال بنا.. ما بين تضارب الكلمات وتلقي الهزائم بلا مبررات .
319556135_718476806577711_6480341702159274212_nبمدينة الجديدة , أصبح الخوف فيه” إزار” كل سائق والحوادث المرعبة وعودة المليون حفرة بشوارع وازقة المدينة نظراً لعدم مواكبتها للمواصفات الحديثة ووجود الحفر.
أكوام من السيارات تتحطم على هذا الشوارع او ذاك..الحوادث المروعة الذي خلّفت ورائها حوادث وكسر. وبمعية المسؤولين والجهات المعنية دون تحرجك يذكر.انطلقنا بخطوات سريعة حائرة وأفكار متعددة تجوب مخيلتنا وكان الاتجاه مجهولاً والأسئلة متدفقة ؛ من نخاطب؟! ومن أين تكون البداية؟ و لمن نشتكي ؟.. الأطراف المسؤولة كثيرة والمناصب غير معدودة .. توقفت بوصلة الأفكار لتبدأ ببلدية الجماعة .وعن مستقبل هذا الطرقات جاءنا همس من البلدية قائلاً ” إن هناك خطة جديدة نقوم بها وهي مشروع التوسعة للطريق وردم الحفر بالتراب وتبليطها باللون الاسود ولكن هذا المشروع متعثر منذ سنوات ولم نرَ خطوة جدية من قبل الجهات الرسمية للإصغاء في إنجاز هذا المشروع ولكن بإذن الله سيتم استكمال المشروع واستخدامه نهاية السنوات القادمة .

ويلحقنا القول: ” إن السبب الرئيسي هو كثرة الحفر وضيق الخط وانعدام إشارة المرور  وعدم وجود أجهزة تواكب عصر التطور ولكن سيتم تركيب العلامات المرورية لتحديد السرعة وردارات لضبط المخالفين لكل سائق بتخفيف السرعة والتعاون مع رجل المرور الموجود بخدمتهم .و نظراً لما يشهده الطريق من حفر ولدت  من جديد تجد السائقين أكثر تخوفاً أثناء العبور في الطريق.
لك الله يامدينة الجديدة



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.