يسألونك عن الرئيس كموش.

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 13/02/2023 على الساعة 12:36 - 2786 مشاهدة

IMG-20230211-WA0013م.عبدالله الفيلالي

يسألونك عن الرئيس كموش.
غريب أمرك مدينة آسفي حتى في شتات جماعتك يغيب المنطق، ما ان إلتقت الأحزاب حتى تفرقت، كذلك صار في فسيفساء الحزب الواحد، كسرت كل القواعد، الموالاة صارت معارضة و المعارضة أصبحت من الحواريين ليبقى السؤال الابرز أين هي الحقيقة؟
للأسف حتى بعض الأشراف أصبحوا يطلقون احكاما من وحي خيال الغوغاء، نسوا ان يتبينوا من قول الفاسق نعم اصابوا قوما بجهالة و الله على ما أقول شهيد.
سألت أحدهم عماذا وقع فقال لي مجموعة من الموالين سموا أنفسهم ب G8 انقلبوا على الرئيس تحريت السبب عبر أسئلة كثيرة
قلت هل قالوا الرئيس لص قال لا
هل الرئيس سلطوي قال لا
هل الرئيس فظ قال لا
اذا ما السبب؟ أجاب يقولون ان الرئيس من حيث إدارة الشؤون هو فوق المميز لكن المشكل الوحيد لا يتواصل.
عدت لبعض تسجيلات المجلس وجدت الرئيس غالبا ما يدعو إلى التعاون في تدبير الشأن المحلي، سألت المعارضة فكانت الصدمة حق شهدت به الأعداء و “نعم” قلت و ما بال هذه المجموعة قالوا لغرض في نفس كبيرهم الذي علمهم كيف يجب أن يسترجعوا أموالهم التي نهبتها لهم الساكنة.image longue 02-13-2023 13.36
فهمت القصد الآن، لكن الذي لم أفهمه هو القصف الموجه من طرف أناس بعيدين و بدون علم لهؤلاء، من خلال منشوراتهم تراهم يهيمون في السب و البهتان دون إعطاء اي براهين ممكن للساكنة الارتكاز عليها قصد تكوين فكرة عما يجري، الغريب في الأمر أن حتى بعض اصحاب اللايفات صراحة الموضوعيين في تحاليلهم لم يسلموا من الأذى ويحاولون اسكاتهم بجميع الطرق. ماذا يريدون ان يسوقوا هؤلاء؟
من هذا المنطلق أليس حري على هؤلاء الخروج علنا إلى الساكنة عبر الدعوة إلى مناضرة مع الرئيس للوقوف على الحقيقة ام أنهم يخافون فضح المستور؟ في انتظار ذلك هاهو اخوكم يتمنى لساكنة اسفي الحبيبة غدا مشرقا بشمس تنبعث من خلال زمهرير قد يسكت الكلاب عن النباح و يدخلها في خم تظن اليوم انها فارقته.
الخم هو بيت الدجاج.



مواضيع من نفس القائمة

تعليقات

  1. يقول admin:

    يسألونك عن الرئيس كموش.

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.