الجديدة :سوف يعود الجمهورالجديدي إلى التواجد بكثافة في مدرجات الملعب

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 25/04/2023 على الساعة 23:05 - 185 مشاهدة

جمهور الدفاعسوف يعود الجمهورالجديدي إلى التواجد بكثافة في مدرجات الملعب، التي ستشهد مواجهات فريقه الكروي خاصة خلال المباريات المتبقية ضمن منافسات الدوري .
الجمهور الوفي يبقى مسانداً لفارس دكالة في كل أحواله، سواء في الخسارة أو الفوز، وهو ما دأب عليه محبو الفريق « الجديدي»، لا سيما في ظل الدعم المعنوي لتلك الجماهير العاشقة فريقها ولاعبيها وشعار ناديها بكل إخلاص وتفانٍ، بعيداً عن الحسابات الإدارية والمشاكل المثارة من آنٍ لآخر في النادي، وغياب الدعم الذي طالما يؤرّق اللاعبين، وينعكس سلباً على النتائج  ويبقى عطاؤهم داخل الملعب للشعار.. والجماهير المساندة من دون أي اعتبارات أخرى.
الجماهير وعلى الرغم من خيبة الأمل سوف تظل مساندة ومشجّعة لفريقها ، إلا أن التواجد الفني للفريق لم يكن على مستوى الطموح، وعاد «الأخضر» أدراجه بعيداً عن أجواء المنافسة الفعلية .
الجمهور الجديدي ما زال يضرب مثلاً لجماهير الأندية المنافسة للاحتزاء به، وهو حب الفريق ومساندته في مختلف المواقف بغض النظر عن النتائج، في موقف مماثل لم يكن غائباً عن الجمهور.
ويبقى في نهاية الأمر ضرورة التأكيد على أن يكون التشجيع وفقاً لمبدأ الروح الرياضية  من دون أي تجاوز على أي من اللاعبين وجماهير الفرق المنافسة، وحتى التعدي على لاعب الفرق من جماهيرها، وتبقى الأمنية الكبرى للجميع هي أن تقوم الجماهير المختلفة بتشجيع الفريق والحكام عقب نهاية كل مباراة بالشكل المطلوب أسوة بالملاعب الاخرى من دون تجاوزات غير مقبولة وسلوكيات تبعد كل البعد عن الرياضة.
وأخيراً.. فإن العطاء والوفاء هما أسمى ما يمتاز به جمهور «الجديدة»، الذي صبر وصبر.. في حين غيره بالكرة كفر.
فهنيئاً للفريق بهذه الجماهير الوفية.. التي قد تساهم بدعمها الفريق للوصول والخروج من النقطة السوداء..!

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.