مهنة سائق طاكسي والمعاناة اليومية.. هموم ومصاعب

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 01/05/2023 على الساعة 20:45 - 185 مشاهدة

 يعد سائق التاكسي مرآة عاكسة لمجتمع المدينة وما يدور فيها، فالدول المتحضرة تعده سمة مميزة من سمات المدن الكبيرة .  لذا فهي تحرص اشد الحرص على ان يكون سائق التاكسي نمودجا مميزا .  إلا ان هذه المهنة ترافقها الهموم والمصاعب ازاء الطرق الوعرة وغلاء الصيانة وكثرةالمخالفات المرورية El Jadida الجديدة - فوضى في تسعيرات النقل عبر الطاكسي الصغير: يعاني ساكنة  مدينة الجديدة وحتى الزوار والأجانب من مشكل الزيادة الغير القانونية في أثمنة  التنقل التي يفرضها بعض سائقي الطاكسيات الصغار،

  سائق سيارة الأجرة، بحاجة ماسة لتحسين اوضاعهم المعيشية من خلال توفير راتب شهري كضمان معيشي عند بلوغ سن التقاعد أو ترك العمل بسبب مرض مزمن أو عجز، حيث معظم سواق التاكسي ليس لديهم تأمين اجتماعي ويعتمدون في حياتهم على جمع المال المتفاوت الدخل من خلال حصاد القوت اليومي، إلى أن حياة السائق تكون في خطر بسبب عدم إدراجهم ضمن التأمين الاجتماعي، أو توفير المساعدات المالية لهم، فلابد من إصدار قوانين تحمي السواق من الفقر والعوز، وتنظم مزاولة المهنة، وتحمي قطاع المواصلات من تدخل الأفراد غير المتخصصين في مهنة التاكسي  فيما يتعلق بالتأمين الاجتماعي وتخصيص مبلغ لسن التقاعد كدعم من الدولة لهم، او توفير ضمانات معيشية لأسرة السائق في حال الوفاة أو العجز عن العمل،  و بدعم أصحاب سيارات الأجرة من قبل شركات الدعاية والإعلان وعدم احتكار الإعلانات او تخصيصها لشركات معينة، حيث يحتاج سائق سيارة الأجرة لتوفير الإعلانات التجارية كزيادة دخل في رزقه، لان سائق التاكسي يتنقل بين معظم الشوارع وازقة المدينة بسيارته، مما يجعل السائق قادر على نشر الإعلان التجاري.

زيادة بعض القوانين المتمثلة في سعر الفحص السنوي للسيارة، تجديد رخصة السياقة السنوية، إعادة النظر لسعر إصدار اللوحات المعدنية لسيارات الأجرة . و بأن تكون هناك تسهيلات لأصحاب سيارات الأجرة أثناء منح القروض الشخصية من قبل البنوك،مع الأمر بتطوير قطاع النقل العام والمواصلات، من خلال بناء محطات رئيسية كنقاط تجمع بها مواقف لسيارات الأجرة تحتوي هذه المحطات على غرف للراحة ودورات مياه. وبضرورة تخصيص مقر لجمعية سواق الأجرة لأجل عقد الاجتماعات والتواصل مع الجهات الرسمية وإقامة ورشات عمل و دورات تدريبية المتمثلة في فن التعامل والتحدث بلباقة مع الزبائن .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.