اخر الأخبار

الجديدة : قاعة رياضية مغطاة مغلقة … وشباب يعيشون الضياع ..الى متى ???

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 06/05/2023 على الساعة 16:42 - 296 مشاهدة

64988486_875979229428125_7798520342963552256_n-300x145
عندما انطلقت أشغال القاعة المغطاة  بمدينة الجديدة ،استبشرت ساكنتها خيرا ،لكون هذه المنشأة الرياضية  ستساهم  في تأطير ابناء الاقليم والمدينة والاحياء بجلب تظاهرات رياضية تأهل الشباب الرياضي خاصة والساكنة عامة الى تطلعاتهم، للمساهمة في دواليب التنمية الرياضية. وتم تفويتها من طرف المكتب الشريف للفوسفاط . إلا أن الغريب في الأمر وربما لحاجة في نفس يعقوب، تغاضت الجهات المسؤولة عن فتح هذه المنشأة  التي كان من المنتظر أن تنتهي الأشغال بها منذ مدة، مما طرح تساؤلات عدة، وتعليق أكثر من علامة استفهام بعد تحول البناية الى نقطة سوداء  وسط صمت وإهمال من لدن الجهات المسؤولة.
فتشييد هذه القاعة المغطاة الرياضية  هي مخصصة   لفائدة شباب المدينة و للفرق المحلية والجمعيات الرياضية  التي شيدت بها بالأساس، إلا أن القاعة المغطاة الموجودة  بجانب احياء فوسفاطية لا ينطبق عليها هذا الأمر ، حيث أن العديد من الأبناء الذين يزاولون بعض الأنواع الرياضية حرموا من حق “الإستفادة” لسبب واحد، هو انه منذ أن بينت هاته القاعة الرياضية كي تكون متنفسا لشباب مدينة مزاكان لممارسة مختلف الرياضات و التي كلفت مبالغ مالية ضخمة، لكن المشكل هو ان هذه القاعة بنيت كي تبقى مغلقة و يطالها التهميش ثم التخريب، ويبقى السؤال المطروح هو ما سبب بناء قاعة رياضية و عدم فتحها في وجه شباب المدينة؟1563346427

 تدشين قاعة على ملك تم البناء فيه بدون قانون .

_   الملكية حق دستوري ..اين الحق الدستوري في في الملك .
 تدشين بناية غير قانونية دون اجراءات نزع الملكية ودون التعويضات مع تحدي الاحكام القضائية .

هذا وكان المتضررون وهم مجموعة من المتقاضين الذين يطالبون من جماعة الجديدة، بتعويضهم عن جزء من من العقار الذي انجزت عليه هذه القاعة الرياضية،
هذا ويلتمس المتضررون مسؤولي الاقليم التدخل العاجل لتأجيل اي تصرف او استغلال للملك المشيد فوقه القاعة المذكورة قبل البث النهائي للقضاء في الدعوى.
و يذكر ان هذه القاعة الرياضية تم انجازها على مساحة 7000 متر مربع بتكلفة اجمالية تقارب 2.4 مليار سنتيم بشراكة بين وزارة الشباب والرياضة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجموعة من المجالس المنتخبة. وتسعى السلطات المحلية بتنسيق مع المندوبية الاقليمية للشباب والرياضية والجماعة الحضرية لافتتاحها في وجه ممارسي الرياضة باقليم الجديدة وذلك لتخفيف الضغط عن كل من قاعة نجيب النعامي المتهالكة والتي يعود تأسيسها الى سنة 1923 وايضا قاعة ادريس الشاكيري قرب مرجان.

مقتضيات قانون نزع الملكية للمنفعة العامة، يتعلق بالمنشآت التي لا يُشار إليها في مرسوم نزع الملكية، ذلك أن المنزوعة منه ملكية الأرض عندما ينازع في التعويض المقترح، وينتقل الخبير إلى المكان، يفاجأ بأن المنشآت المُنجزة ذات قيمة تجارية كبيرة ولديها أصول تجارية، معتبرا أن هناك خللا في معالجة هذا الأمر .

        هذا وقد أكد الورثة المتضررون، أنه وتبعا لكون هذه القاعة مشيدة فوق ملكهم موضوع الرسم العقاري عدد J31853 دون تسوية الوضعية المالية وأداء ثمنها، فهم يتحفظون ويعترضون بشدة على التصرف فيها بأي طريقة من الطرق قبل تمكينهم من مستحقاهم، خصوصا أن هذه القاعة هي موضوع منازعة قضائية مع جماعة الجديدة ملف عدد 594/7112/2017 بالمحكمة الإدارية بالدار البيضاء والتي صدر الحكم فيها عدد 704 بتاريخ 04/04/2019 والقاضي بأداء الجهة المدعى عليها لفائدة المدعي تعويضا إجماليا على أساس 4000 درهم للمتر المربع الواحد مع رفض باقي الطلب ونقل ملكية العقار موضوع الطلب وجعل الصائر حسب النسبة المحكوم بها.

عندما انطلقت أشغال القاعة المغطاة  بمدينة الجديدة ،استبشرت ساكنتها خيرا ،لكون هذه المنشأة الرياضية  ستساهم  في تأطير ابناء الاقليم والمدينة والاحياء بجلب تظاهرات رياضية تأهل الشباب الرياضي خاصة والساكنة عامة الى تطلعاتهم، للمساهمة في دواليب التنمية الرياضية. إلا أن الغريب في الأمر وربما لحاجة في نفس يعقوب، تغاضت الجهات المسؤولة عن فتح هذه المنشأة  التي كان من المنتظر أن تنتهي الأشغال بها منذ مدة، مما طرح تساؤلات عدة، وتعليق أكثر من علامة استفهام بعد تحول البناية الى نقطة سوداء  وسط صمت وإهمال من لدن الجهات المسؤولة.
فتشييد هذه القاعة المغطاة الرياضية  هي مخصصة   لفائدة شباب المدينة و للفرق المحلية والجمعيات الرياضية  التي شيدت بها بالأساس، إلا أن القاعة المغطاة الموجودة  بجانب احياء فوسفاطية لا ينطبق عليها هذا الأمر ، حيث أن العديد من الأبناء الذين يزاولون بعض الأنواع الرياضية حرموا من حق “الإستفادة” لسبب واحد، هو انه منذ أن بينت هاته القاعة الرياضية كي تكون متنفسا لشباب مدينة مزاكان لممارسة مختلف الرياضات و التي كلفت مبالغ مالية ضخمة، لكن المشكل هو ان هذه القاعة بنيت كي تبقى مغلقة و يطالها التهميش ثم التخريب، ويبقى السؤال المطروح هو ما سبب بناء قاعة رياضية و عدم فتحها في وجه شباب المدينة؟



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.