الشاب صليح رمزي … المودة والمحبة و الوحدة والألفة بين الناس بعيدا عن الأحقاد والضغائن و الكراهية والبغضاء و العداوة والخصومة والنزاع…

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 17/05/2023 على الساعة 23:37 - 194 مشاهدة

في تدوينة فيسبوكية للشاب رمزي صليح …66284556_2868970993176268_5443399967077040128_n

رمزي صليح شاب من شباب مدينة الجديدة الحاصل على دبلوم في التمريض وعاطل عن العمل فاعل جمعوي لا أقول بإمتياز لكن أفعل ما أستطيع فعله مع جميع الناس أحب نفسي وأحب لناس أكثر من ما أحبه لنفسي لدي أصدقاء أعتبرهم إخواني وإذا وقع بيني وبينهم خلاف يوما ما لا أكره أحدا ولا أجعل الخلاف حقدا أتذكر فقط الأشياء الجميلة التي كانت بيننا لذالك دائما أترك الإحترام بيننا وسيط لعودة الصلح ودائما أحمد الله على هذه الميزة التي أنعمني بها ولكن ما أراه من بعض الناس عكس ذالك منهم من تخلى عني في مواقف الصعبة منهم من أساء لي ومنهم من شتمني وكل ذالك سببي فيه طيبة قلبي لأنني أخطأ في معاشرة بعض الناس في حياتي لتوضيح فقط من هذا الكلام أنا لا أخاف من أحد ولست بأمي لكي لاأرض على تدويناتهم أو مقالاتهم ولكن أحترم الناس وأحب لهم الخير كما أحبه لنفسي هكذا تربيت شكرا لكل من دافع عني وتضامن معي يوما ما وشكرا لكل من أساء لي ولكل من فكر في خيانتي له يوما ما وسأترك الزمن يكشف للجميع من أنا “.347446334_1432971030575086_1160994194496485726_n

رمزي صليح شاب تمرس بالعمل الجمعوي؛ متمسك بوهج الحياة…أنيق ومتألق؛ ديناميكي دأب على الممارسة والحركة؛ طموح يعانق هموم الشباب وهموم هذه المدينة التي ولد فيها و ظل عاشقا لها ووفيا لأهلها…إنه كالنهر الذي لاينسى نبعه والماء الذي لاينسى مصبه الأصلي.

فمن المعروف عليه إعتزازه بأصوله ؛ منفتح على جميع الفئات الإجتماعية . ظل مرتبطا بالفئات المقهورة سيرا على نهج والده أطال الله في عمره  حمل على عاتقه الهم الإجتماعي للفئات المعوزة بقناعة مبدئية وإيمان صادق في جميع المبادرات التي تروم الخير والإحسان . يعتبر ” صليح رمزي” نموذج الشاب الذي إلتزم فضحى ..آمن فعمل…وكعادة الأنهار تنزل من القمم بإصرار لسقي السهول ” رمزي ” فرض حضوره في الشارع الجديدي؛ بدفئه الإنساني  إستطاع أن يكسب إحترام الجديديين وأن ينسج علاقات متينة مع مختلف الناس؛ فهو بصدق يحمل كل مواصفات الشاب الناجح…شاب حداثي…يحب المودة والمحبة، ويحفظ الوحدة والألفة بين الناس، و مع ازالة الأحقاد والضغائن من النفوس، لكي تصفوا القلوب من كل كراهية وبغضاء. وتزول كل أسباب العداوة والخصومة والنزاع…30415063_1918640704875973_8323421846829531136_n

ودعاؤه الدائم …” اللهم وفِّق كلَّ المتخاصمين إلى الحبِّ فيك، والعودة إليك، والصَّفح عن إخوانهم، اللهم تقبَّل عملَنا هذا، واجعله خالصًا لوجهك الكريم، واصرِف عني خصوصًا وعن إخواني عمومًا النفاقَ والرياء والشِّقاق وسوء الأخلاقلا” .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.