ياسين بونو و يوسف النصيري يتألقان ويقودان إشبيلية للفوز بالدوري الأوروبي على حساب روما

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 01/06/2023 على الساعة 23:16 - 1140 مشاهدة

 بونو و النصيري يتألقان ويقودان إشبيلية للفوز بالدوري الأوروبي على حساب روما

350633610_1661407141043671_5551974573551355016_nبقلم : رمزي صليح

قاد الحارس المغربي ياسين بونو و المغربي يوسف النصيري فريقهم إشبيلية الإسباني للتتويج بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد فوزه بركلات الترجيح 4-1 على روما الإيطالي، وذلك بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1-1، ليعزز الفريق رقمه القياسي بالتتويج بالبطولة للمرة السابعة.

وتصدى بونو لركلتين من جيانلوكا مانشيني وروجر إيبانيز، كما تألق لاعبو الفريق الإسباني وسجلوا أول 4 ركلات بنجاح؛ ليفوز إشبيلية بالمباراة واللقب، وسط 67 ألف مشجع بملعب “بوشكاش أرينا” في العاصمة المجرية بودابست.

وسيطر فريق إشبيلية على الشوط الأول من المباراة، رغم أن نادي روما كان الأخطر في صنع الفرص التي تمكن في إحداها النجم الأرجنتيني باولو ديبالا من تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 35 من اللقاء، بعد أن انفرد بالحارس الدولي المغربي ياسين بونو، إثر تلقيه تمريرة مميزة من زميله جيانلوكا مانشيني.

ودخل الفريق الأندلسي الشوط الثاني بقوة، إثر التغييرات المميزة التي قام بها المدير الفني الإسباني لويس مينديليبار، بإدخاله الثنائي الأرجنتيني إيريك لاميلا والإسباني سوسو بدلا من بريان جيل وأوليفر توريس، ليفرضوا سيطرتهم على المواجهة.

وأجبرت الهجمات المتتالية للإسبان، فريق العاصمة الإيطالية على ارتكاب الخطأ، بعد أن تكفل مانشيني نفسه، في الدقيقة 55 من المواجهة، بإسكان العرضية الدقيقة التي كانت من المدافع الأيمن خيسوس نافاس في الشباك، قبل أن تصل إلى المهاجم المغربي يوسف النصيري الذي كان في انتظارها.

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.