OCP : علاقة مديرية الموارد البشرية بترقية الاجراء

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 17/06/2023 على الساعة 12:53 - 586 مشاهدة

téléchargement (3)

الموارد البشريّة  ” Human Resources Officer ”  أنَّه المسمّى الوظيفي الذي يُطلق على الشخص المسؤول “ة” عن تطبيق بعض العمليات المعينة في المؤسسة، حيث إنَّ مسؤول الموارد البشريّة يلعب دورًا هامًّا في مراقبة مدى التزام المؤسسة بكل نصٍ من نصوص قانون العمل، ويعد مسؤول الموارد البشريّة الشخص المعني في ملء الشواغر المتاحة داخل الادارة، ويقوم بالتعامل مع النزاعات التي قد تحدث بين العمال، كما يساعد على تحقيق التوازن الصحيح من حيث المهارات والخبرات المتوافرة لدى العاملين فيها، وضمان إمكانية إتاحة الفرص أمامهم على تطوير الأداء فيما يتناسب مع أهداف ومصالح المؤسسة.

مديرة الموارد البشرية بالقطب الصناعي للفوسفاط بالجديدة تتواصل بشكل جيّد و هي صفة تقوم بها، وتمتلك قدرة التواصل الفعّال . هي قائدة بالفطرة،  وتمثل هذا الدور بما يتطلبه الأمر من مهارة ودقّة لتقديم النُصح والمشورة لبقية العاملات و العمال ، والقيام بأداء الأعمال على أكمل وجه متضمنًا ذلك الالتزام بالقوانين التي تسري على الجميع دون تمييز.. كما تمتلك القدرة على حل المشكلات بأسلوب علميٍّ و عملي واعٍ، يتم ذلك من خلال إدراكها للعمليات الأساسيّة اللازمة من تحديد أسباب المشكلة وتحديد أطرافها إلى محاولة إيجاد الحلول الممكنة. في أفق ضمان استقطاب الموارد البشرية المشهود لها بالخبرة والكفاءة.

فإن نظام الترقية المعمول به على صعيد كل مؤسسة مشغلة يقوم على مقاييس ومعايير لا بد من توفرها في اي عامل حتى يمكنه الاستفادة من الترقية كما يخضع للسلطة التقديرية للمؤسسة، ومن هذه المعايير مدى أقدميته في العمل بالإضافة إلى ما يتوفر عليه ملفه الإداري بخصوص مساره المهني ومدى انضباطه ومواظبته وكيفية اداء العمل ومدى مردوديته فيه بالإضافة إلى سلوكه وتعامله مع زملائه واحترام رؤسائه، وهذه الضوابط هي التي على ضوئها يستفيد المعني بالأمر من نظام الترقي، وهي شأن داخلي يرتبط بما تقتضيه مصلحة الجهة المشغلة، ومن ثم فلا يمكن لأية جهة إرغامها قضاءا على ترقية أجرائها، وتبعا لذلك فلا يمثل حرمان العامل من الترقية خرقا لمقتضيات المادة 9 من مدونة الشغل التي تمنع التمييز بين الأجراء لاعتبار شخصي يكون من شأنه  » خرق أو تحريف مبدأ تكافؤ الفرص  » أو  » عدم المعاملة بالمثل  » فيما يتعلق بالترقية،

بعد مؤتمر اقليمي لاحدى النقابات التى دوقت مناضليها بكلام معسول حول ملف الترقية النسبة المطلوبة من الادارة … فقد شنت هذه الاخيرة حملة للتشكيك في نتائج ترقية اعضائها ، رغم أنها مرت في أجواء تميزت بالصرامة، سواء في الاختبار أو التصحيح بالطريقة نفسها، التي اعتمدتها مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط منذ سنوات.

وأضاف المصدر أن حملة التشهير التي تخوضها احدى النقابات بالقطاع ضد مديرة الموارد البشرية بالمؤسسة نفسها، وهي حملة “ ابتزاز”، حسب المصدر، لدفع المسؤولة للخضوع لنزواتهم، واستمرار الاستفادة من ” مجانية الترقية ” ، خاصة أنها لا تدخل في خانة النقابة الأكثر تمثيلية، .ويبدو ان هذه النقابة ، أول من يخرق هذا المبدأ، ولمصالح نقابية ضيقة، بل ذاتية، لأفراد في نقابتهم  .

وقد حاول البعض للنيل من المجهود الجماعي لأطر مديرية الموارد البشرية خلال هذا الاستحقاق من الترقية الاخيرة ، واستغلاله لتصفية حسابات ضيقة وبئيسة مع من يعتبرونهم خصوما من داخل المديرية ، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على إرادة البعض منهم في إخراج قطار الإصلاح عن سكة مصلحة العمال الى خراب الفئوية المقيتة وافتعال التوترات والسب والقذف والكلام النابي بل ومحاولة الهجوم على مكتب مديرية الموارد البشرية في معركة وهمية بدل الانكباب على إنجاح الورش الإصلاحي بمنطق حضاري والانتصار لدور النقابة وتعزيز أدوارها واختصاصاتها وتطوير هيكلتها.

 

 

 

.

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.