يسالونك عن القافلة التي نظمها صندوق الايداع والتدبير في عدد من مدن المملكة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 19/06/2023 على الساعة 08:43 - 228 مشاهدة

safir-khalid-504x300صورة من الارشيف للسيد / خاليد سفير المدير العام لصندوق الايداع والتدبير 

يسالونك عن القافلة التي نظمها صندوق الايداع والتدبير في عدد من مدن المملكة 

ان حقوق المتقاعدين لم تعد كما كانت في الماضي تقتصر على الجانب المالي فحسب اذ اصبح لهذه الفئة المهمة برامج اجتماعية وصحية توفرها المجتمعات المتقدمة الى جانب البرنامج المالي والمعايشي الذي بدوره يتغير ويتطور باستمرار .

ان نظرة المجتمع بشكل عام للمتقاعدين تغيرت بعض الشيء فهم لم يعودوا اولئك الناس الذين (انتهت صلاحيتهم) اولم يعودوا قادرين على اعطاء المجتمع بنفس القدر الذي يعطونه عندما كانوا على رأس العمل.

ان المتقاعدين ينبغي ان يحصلوا على اهتمام اكبر مما هو عليه الان في بلادنا, ويجب زيادة الوعي بالدور الذي يلعبه المتقاعد في تنمية وازدهار المجتمع, وهذا لن يتأتي بشكل صحيح الا بزيادة تفعيل البرامج والمحاضرات واللقاءات داخل قاعات خاصة بالندوات او فنادق مصنفة ..ليس بالشوارع العمومية تحت حرارة الشمس ..الا يستحق هذا المتقاعد الذى اعطى الكثير ? ام ” انتهت صلاحيتهم ” .

لقد اصبح المجتمع يتفهم الدور يجب ان يؤديه المتقاعدون وان الاستفادة من الموظفين والعاملين بمختلف المنشآت يجب الا يتوقف عند سن الستين او سن التقاعد – بل ان الشخص يمكن ان يعطي من عمله وخبراته مدى الحياة فتكون خبراته المشعل الذي ينير للاخرين الطريق لافضل اداء واكثرة مهارة, بالاضافة الى تقليل التكاليف المتطلبة في كل عمل من الوقت والجهد.

هل اصبح المتقاعدين عامة عبئاً ثقيلاً. وبدلاً من أن يكون التقاعد مساحة لبناء النفس صحياً واجتماعياً، وضع في هوّة الاحتقار، وتذلّل على أبواب حافلات متنقلة تحجز مدّخرات عمره ، وتحت الشمس الحارقة تتحكّمون برقبته .

يختصر احد المتقاعد بالقول: « …بتنا نطلب الانتقال إلى رحمة ربنا لنرتاح من الذلّ على مثل هذه الأبواب ” حرارة الشمس.. وعلو الدرج .. والازدحام بالشارع ! أصبحنا شحّادين، نستجدي لحل ملف عالق او لطلب بطاقة الانخراط .
وإذا كان هذا قدر كلّ متقاعد، يضطر هو أو ارملة اوذوي الحقوق، و الوقوف على درج حافلة تتوفر على مكتبين لا يقلّ إذلالاً .كما تشير متقاعدة إلى أن «المتقاعد مضطرّ لأن يقف تحت الشمس في صفوف طويلة أمام مكاتب متنقلة ” .IMG-20230618-WA0097صورة من مدينة خريبكة IMG-20230617-WA0066صورة من مدينة مراكش

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.