حقائق عن ” شوشع البانامي الوردي “

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 20/06/2023 على الساعة 15:10 - 321 مشاهدة

IMG-20230620-WA0016

 

بقلم : احمد اعنيبة

 

” واش بصاح العنبة دخلاتها الدودة القزمية “..كتابة صدرت عن خلفية مرجعية استمدت جدورها من حوافز ذاية ومعنوية ..كتابة من اصدار الكاتب الاقليمي السابق وممثل عمال نقابة وردية فوسفاطية .

ان أشباه النقابيين هذا، تجدهم اليوم يركزون كل مجهوداهم وبكل ما أوتوا من قوة من أجل مغالطة أتباعهم وإقناعهم بأسباب أخرى غير الأسباب الحقيقية لفشله وبأنه سيظل وحده، ولا أحد سواه، انك الأكثر ابتعادا بهموم الطبقة العاملة وأن الاكاذيب التي وعدت بها من نيل الحقوق كاملة وزيادة فهي باطلة . فقد استشعر الجميع، خطورة تآمورك ضدهم خوفا ومخافة أن تنقلب الموازين لصالح العمال وضدا على التاريخ. فاتفق الجميع، في وحدة مشبوهة، على قطع الطريق أمامك وإبقاء الأمور على ما هي عليه.

ولعل قراءة خاطفة في مسارك المهني خير دليل على خبتك المشؤوم من سرقة الحاسوب و اموال الانخراطات العمالية الباهضة … فما عليك الا أخذ صور تذكارية مع مافيا السرقة والابتزاز لتحقق الإشعاع البطولي المطلوب و الحصول على جواز للانتقال الى نقابة اخرى لتحسين وضعك  الاجتماعي و المالي الذي عملت من أجله دون جدوى وانت في حضن نقابات اشرف منك ” الاولى و الثانية ” فعندما يذكر اسمك  تشمئز القلوب والابدان ، و ان أمرك  انكشف وأن أكتاف رفاقك تعبت من شرارتك فلا تحلم بالتسلق من فوقهم للوصول إلى مبتغاك .

وليس غريبا إذن، أن نجد البعض يلوح بإعادة النظر في كيفية ابعادك لتكون خارج التشكيلة على أساس انهم قاعدة ، و الكل يعلم جيدا أنك وسقوطك آت لامحالة . و في تناقض صارخ مع ذاتك إذا ما علمنا انك لقبت نفسك ب Panama موقف اجباري لمراجعة ذاتك .ففي Panama يمكنك ايجاد الرجال المتحولين جنسيا في شارع Via Venneto .

اي خطاب تحاول تمريره إلى متتبعي صفحتك ” لا غالب الا الله “،  ” واش بصاح العنبة دخلاتها الدودة القزمية ” هل تريد إتاحة الفرصة من جديد للاستمرار في الاحتيال على البسطاء ا وتعييشهم على وهم ذلك اليوم المنشود ” السرقة الاولى والسرقة الثانية “. هل هذا تعبير لممثل عمال  ?? هل هذه تدوينة لكاتب اقليمي سابق لنقابة مناضلة ?? هل هذا في نظرك هو النضال الذي تخيف به البعض ?? وااسفاه على اشباه المناضلين !!!

و اليقين أنك  لن تقضي هذه الفترة الاستدراكية في النضال وفي العمل الجاد والدفاع عن المصالح الحقيقية للطبقة العاملة من أجل اكتساب القواعد، ولكن ستستثمر كل مجهودك في الضرب في العمل النضالي وفي اتهام النقابات الأخرى بالبيروقراطية والاسترزاق والعمالة ، لا لشيء إلا من أجل التشويش و التشكيك . هذا الاستعمال الذي يمكن أن يوجه في أغلب الحالات، لخدمة أهدافك  الضيقة دون أدنى اعتبار لمصالح الطبقة العاملة ولأخلاقيات العمل النقابي.

ولا يجب أن يفهم من كلامنا هذا، أننا ننفي استشراء البيروقراطية والارتزاق داخل الميدان النقابي التي ليست إلا وليدة لبيئتك، لها ما لها وعليها ما عليها وفيها ما في سواها. ولكن هناك قناعة بضرورة دمقراطية وإعمال مبدأ الشفافية .. هي قناعة راسخة ولن يتأتى لنا ذلك إلا من خلال النضال والكد وممارسة “النضال في النضال ” إن اقتضت الضرورة كذلك. ولأولئك المرابطين للتغيير، نقول إذا ضقتم ذرعا منه فالنقابة  لكل المغاربة وهي ليست لأحد حتى تدنس اسمها في كل المحافل  وترهن مصيرها بمصيرك، وكن على يقين أنك انك ستطرد يوما عبر أبوابها الواسعة، فابحث مبكرا على مخبا تختبا فيه . والنصر سيكون في نهاية المطاف إلى جانب من قاوم والهزيمة لمن تهاون؛ وهذا هو الجواب لمن يستفسر عن سر تشبث أولائك المناضلين الشرفاء بمركزياتهم النقابية التي يقال عنها ما يقال.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.