الجديدة : اغلب ساكنة الجديدة لم يتوصلوا بحصتهم من الاكياس البلاستيكية لجمع النفايات بمناسبة عيد الاضحى

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 28/06/2023 على الساعة 23:14 - 123 مشاهدة

b60e9ed2e32df003d69fb733457016a1تعرف عملية توزيع الأكياس البلاستيكية المخصصة لجمع بقايا الأضاحي بمدينة الجديدة كل سنة إحتجاج من طرف مجموعة من ساكنة المدينة ورواد وسائل التواصل الإجتماعي نظرا لعدم ضبط الشركة عملية التوزيع حيث تشوبها كل سنة خروقات تتمثل في الزبونية والعشوائية في التوزيع وتركيزها على بعض الأحياء دون غيرها رغم أن الأمر يتعلق بمناسبة دينية تقتضي على الأقل العدل والمساواة بين ساكنة المدينة .
ساكنة مدينة الجديدة تأمل حاضرا و مستقبلا تصحيح الوضع وتفادي أخطاء السنوات الفارطة وتمكين جمعيات الأحياء ذات الاختصاص و التي لها صلة مباشرة بالسكان من هذه الأكياس عوض إستعمالها سياسيا من خلال التدخلات السلبية لبعض الأعضاء المستشارين للجماعة .

و أن معظم مواطني ومواطنات مدينة الجديدة، لم يتوصلوا بحصتهم من الأكياس البلاستيكية المخصص لجمع النفايات من مخلفات أضاحي العيد، مطالبين الجهات المعنية بالتحرك لانقاذ الموقف وتمكين المواطنين من دافعي الضرائب من الحصول على حصصهم من الاكياس البلاستيكية إسوة ببني جلدتهم من المواطنين المحظوظين الذين توصلوا بالكمية بعقر دارهم بطعم الزبونية والمحسوبية والقرابة الحزبية.

ويرى العديد من المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة، أن من شأن التلكؤ في توزيع هذه الأكياس في الوقت المناسب من شأنه أن يغرق معظم الأحياء والشوارع والأزقة بالأزبال ومخلفات الذبائح تزامنا وعيد الأضحى الأبرك، مما سيساهم في خلق بيئة غير صحية، ناهيك عن تعميقه لحجم المعاناة التي سيعاني منها عمال النظافة من شرفاء المهنة الذين سيجدون أنفسهم أمام أكوام من النفايات وأطنان الأزبال التي ستضيع عنهم فرحة العيد مع صغارهم.

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.