استوقفتني جماهير الدفاع الجديدي.

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 20/07/2023 على الساعة 19:16 - 1337 مشاهدة

استوقفتني جماهير الدفاع الجديدي.بقلم : مولاي عبدالله الفيلالي6413db8e-8749-4fd3-ab9e-672436c5a5b6

الرئيس وحده يتحمل مسؤولية سقوط فريق الجديدة، هكذا عبر المحتجون في الوقفة الثانية عبر لافتة تبرء الجميع و تدين عبد اللطيف مقتريض رئيس الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم. الظاهر أن جميع مكونات المجتمع الجديدي المهتمة بالمستديرة تصب نار غضبها على الرئيس، الذي تعتبره المسؤول الأول و الوحيد على تظهور كرة القدم بعاصمة دكالة خلال فترة قيادته، لكن لازم فتح قوس التأمل هنا وطرح سؤال محوري لماذا لازال الأخير يتشبث بمنصبه؟ ألا يكون هناك أمر ما يحاول إصلاحه مستقبلا يرى فيه مدعاة لاستمراره سنة أخرى على رأس “المهيبيلة”، عله يعيدها إلى مكانها الطبيعي ثم بعد ذلك يتنحى بشرف؟.
فجل خرجاته تصب في هذا الاتجاه ليبقى صدق أو كذب السرائر مكمون في خبايا المقتريض، لابد كذلك تحليل خرجات الأخير الاعلامية خصوصا الأخيرة .

طبعا هنا لا نريد تلميع صورة احد بقدر ما نحبد خروج الرئيس علنا و إفشاء الأسرار عله يجد تعليلا لذى الجمهور الجديدي الذي لا يهمه من الموضوع سوى إصلاح ما يمكن إصلاحه و مسخ المرتزقة و عفاريت الخفاء الذين لا تهمهم مشاعر الجديديين الاحرار و لا يهمهم مستقبل فريق بحجم إسم الدفاع بقدر ما يهمهم غلة الانخراط و التسيير و كم سمعنا عن منافسات و تطاحنات سببها أعضاء و منخرطين يجلبون لاعبين مزورين بفيديوهات و يضغطون من أجل التوقيع لهم و البقية معروفة.
فهل المقتريض فطن متأخرا و أراد أن يفشي السر ليبرىء ذمته ام أن الرئيس فعلا المسؤول الوحيد عن الفشل. و في انتظار خارطة طريق مستقبلية واقعية من أجل إعادة الدفاع إلى قسم الصفوة، بعيدا عن التمني لأن المجتمعات التي تود بلوغ الأعالي و السمو بالدعاء تعتبر ميتة و الميت يجب اكرامه و التعجيل بدفنه. بين هذا و ذاك تبقى الجماهير في خط الاحتجاج و الرئيس بين لجام التوضيح و سياسة الأخذ و الجر ربحا للوقت في انتظار بداية البطولة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.