اخر الأخبار

الجديدة : هيئة حقوقية تطالب بتحرير شاطئ سيدي عابد من “فوضى احتلال الملك العمومي البحري”

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 20/07/2023 على الساعة 18:46 - 257 مشاهدة

IMG-20230719-WA0161بقلم : رمزي صليح

بدأت شواطئ المملكة، تعرف توافد المصطافين من مختلف المناطق قصد الاستجمام، بعد ارتفاع درجات الحرارة، غير أن معاناة المصطافين، تتجدد على غرار الأعوام الماضية، وذلك مع مجموعة من الأشخاص، الذين يقومون بكراء طاولات وواقيات شمسية، بعد أن يعمدوا إلى احتلال بعض المساحات المناسبة، ومنع المواطنين من الجلوس فيها بدعوى أنهم يمتلكون حقوق تأجيرها .

الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام فرع سيدي عابد وجهت مراسلة الى قائد قيادة اولاد عيسى باقليم الجديدة حول موضوع منع استغلال الملك العمومي البحري حيث اصبح المصطافون يجدون صعوبة في تثبيت مظلاتهم في شاطئ سيدي عابد ، كما أنه تحدث مناوشات، وشجارات بينهم، وأصحاب “البراصولات”، حينما لا يجد المصطافون أماكن مناسبة لهم؛ حيث يسيطرون على مختلف المساحة في الشاطئ؛ وهو ما يجعل المصطافين مضطرين إلى البحث عن مكان بعيد، أو أداء مبالغ مالية للحصول على مكان .

“”وقد حصل شاطئ سيدي عابد على علامة اللواء الأزرق للمرة الثانية على التوالي، التي تمنحها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والمؤسسة الدولية للتربية على البيئة، برسم صيف 2022 .””

هاته الشواطئ ويا للأسى والأسف لم يتركها شرذمة من البشر تنعم بالاستقرار وينعم فيها المصطافون بالحرية، فما إن تقع رجلك على حبة رمل من الشاطئ من أجل وضع المظلة حتى تتفاجأ بعناصر “مشبوهة” وبدون ما يثبت حيازتها للشاطئ ترغمك على وضع مظلتك الشمسية في أماكن بعيدة من مياه البحر بأميال ومسافات تحجب عنك رؤية مياه البحر، وإلا يشترط عليك هؤلاء “المشبوهين الذين نصبوا أنفسهم حراس الشواطئ بدون سند ولا قانون اللهم قانون السيبة وشعار “خلينا ندبروا على راسنا”، على كراء مظلاتهم بأثمنة وفق مزاجهم، لتنعم بملامسة مياه البحر.
الشاطئ أصبح أشبه بكعكة مقسمة إلى أطراف بشاطئ سيدي عابد .
فإلى متى يتم وضع حد لمثل هاته التجاوزات الخطيرة لهؤلاء الذين يستغلون موسم الصيف من أجل الاسترزاق تحت غطاء السيبة والفوضى والعشوائية؟

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.