مولاي عبدالله امغار بالجديدة… عناصر الدرك الملكي في حملة واسعة لمواجهة الجريمة بشتى أنواعها

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 02/09/2023 على الساعة 08:07 - 1969 مشاهدة

قال الفريق أول قائد الدرك الملكي محمد هرمو : ” إن مؤسسة الدرك الملكي منخرطة منذ عقود في مواكبة تنفيذ السياسة الجنائية وإحداث الآليات الضرورية والملائمة لتحقيق العدالة الجنائية ومواجهة الجريمة بشتى أنواعها “.

67698070_2432653396823403_9147215201475493888_n                 .

تبرز جهود الدرك الملكي في سرية مولاي عبدالله امغار بالجديدة بشكل لافت. و تأتي هذه الجهود في إطار سلسلة من الحملات التمشيطية الدورية التي يقوم بها الدرك الملكي بقيادة رئيس المركز لمكافحة الجريمة وتعزيز الأمن في المنطقة.
تعمل سرية مولاي عبدالله امغار بتنفيذ دوريات مكثفة تغطي مختلف القضايا والجوانب الأمنية بالمركز والدواوير المجاورة . يقود رئيس المركز هذه الحملات التمشيطية الدورية بحذر وتنسيق عالي، بهدف التصدي للتحديات الأمنية المتنوعة التي قد تواجه المجتمع . و تشمل هذه الجهود مكافحة جرائم السرقة والمخدرات ، وحماية الممتلكات، ومراقبة أماكن التجمعات العامة، وتحسين الانضباط المروري.
وبلا شك، تعكس سلطات الدرك الملكي بمركز مولاي عبدالله امغار تفانيها في القضاء على الظواهر السلبية والجريمة المنظمة. من خلال سلسلة من العمليات الناجحة، تمكّنت هذه الجهود من إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم في قضايا تتعلق بحمل الأسلحة البيضاء وتجارة المخدرات، مما أثرى عمليات تطهير المنطقة وتحقيق الأمن والسلامة.
إن الجهود الجبّارة التي تبذلها الدرك الملكي في سرية مولاي عبدالله امغار قد لاقت استحسانًا وترحيبًا من قبل السكان المحليين. حيث يشعرون بالأمان والثقة نتيجة للتواجد الفعّال للقوى الأمنية وجهودها في الحفاظ على استقرار المجتمع وحماية حقوقهم.
باختصار، تظل الدرك الملكي بالجماعة مثالًا يحتذى به في مجال تعزيز الأمن ومكافحة الجريمة. تعكس هذه الجهود التزامًا قويًّا بخدمة المجتمع والعمل على تحقيق بيئة آمنة ومستدامة للجميع.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.