الجديدة : ظاهرة الترامي على الملك العمومي واحدة من المشكلات الكبرى التي تعيق تنظيم الفضاء العمومي

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 09/12/2023 على الساعة 09:21 - 378 مشاهدة

تمثل ظاهرة الترامي على الملك العمومي واحدة من المشكلات الكبرى التي تعيق تنظيم الفضاء العمومي، إلى مظاهر استغلال المِلك العمومي الـمفرط، واحتلاله اللاقانوني من طرف الباعة المتجولين وغيرهم من بعض أصحاب المحلات التجارية والخدماتية في شوارع رئيسية تعرف حركة مرورية مُكثفة تشكل تهديدا لسلامة المواطنين، وحرمانا لهم من حق المرور، ومشكلة مؤرقة للسلطات المحلية التي تشن حملات محتشمة لتحرير هذا المِلك وإرجاع الأرصفة والممرات للمواطنين، ولكنها حملات تبقى محدودة في الزمان والمكان، إذ سرعان ما يعود المحتلون إلى سابق عهدهم، بل وأحيانا بشكل أبشع، وهذا ما أصبح يقع حاليا بمدينة الجديدة، بالرغم من أن الفصل الأول من ظهير 1914 حدد سردا للأملاك التي يمكن أن تعتبر أملاكا عمومية مثل الطرق والأزقة، وقد اعتبر المشرع المغربي بأن الأملاك العمومية هي الأملاك التي لا يمكن استعمالها بطريقة انفرادية، وإنما تستعمل بشكل جماعي سواء بحكم طبيعتها أو بحكم تخصيصها من طرف المشرع.
تشهد شوارع وأزقة مدينة الجديدة فوضى منقطعة النظير، بسبب انتشار الباعة المتجولين .
إن التراخي في محاربة الظاهرة فتح شهية العديد من الفوضويين للاستيلاء على الملك العمومي واستغلال الفضاءات الفارغة دون مراعاة المصلحة العامة، الأمر الذي حول مدينة الجديدة إلى قرية تغزوها الخيام.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.