اخر الأخبار

الجديدة : العثور على فتاة مذبوحة ومُقطعة بعد جريمة الجثة المتفحمة التي أحزنت الجميع !

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 17/12/2023 على الساعة 15:32 - 530 مشاهدة

العثور على فتاة مذبوحة ومُقطعة بعد جريمة الجثة المتفحمة التي أحزنت الجميع ! آخر التطورات صورة الضحية التي تم العثور على جثتها يوم أمس الجمعة بحي السلام بمدينة الجديدة، وحسب مصادر موثوق منها ، فإن الضحية كانت تسمى قيد حياتها “عديلة.خ”، من مواليد 1980، وكانت قبل فترة قليلة في زيارة عمل للديار الإسبانية، قبل أن تعود إلى المغرب، ويتم التوصل إلى جثتها عن طريق تبليغ اختها للسلطة القضائية للدرك الملكي بالجديدة بخبر اختفاءها وعدم ردها على الهاتف لمدة يومين، وبعد دخول رجال الدرك الملكي والشرطة القضائية، إلى المنزل الذي أبلغتهم اخت الضحية عن مكانه بحي السلام، وذلك بإذن من السيد وكيل الملك، حتى تم العثور عليها جثة هامدة، وبها آثار ضرب بالسلاح الأبيض من نوع “سكين” على مستوى العنق، لتبدأ اللمصالح القضائية في سباق مع الزمن لفك لغز هذه الجريمة الغامضة، التي صادفت في نفس اليوم العثور على جثة فتاة أخرى متفحمة ومرمية بجانب الطريق السيار الرابط بين مدينة الجديدة والدار البيضاء، بالضبط على مستوى دوار النواصرة بتراب جماعة الحوزية بإقليم الجديدة، وكانت الشكوك تحوم حول علاقة ربط بين الضحيتين المتفحمة والمذبوحة بحي السلام، وان جثة حي السلام للضحية المسماة، “عديلة” تم الوصول إلى هوية أحد المشتبه فيهم، والذي يعد سوى مستخدم سابق بمنتجع “مازاغان” ويوجد حاليا حسب مصادر، في حالة فرار، وان المصالح القضائية تعمل إلى حدود الساعة من أجل إيقافه والبحث معه حول الجريمة التي هزت الرأي العام المحلي والوطني، وخصوصا أن الضحية “عديلة” كانت معروفة بطيبوبتها وسط أهلها ومعارفها.. فيما تبقى هوية جثة الفتاة المتفحمة المرمية قرب الطريق السيار، مجهولة إلى حدود اللحظة، وفي انتظار ما ستسفر عنه نتائج التشريح الطبي..



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.