لصون الكرامة واسترجاع الحقوق المهضومة عمال النظافة يحتجون بالجديدة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 28/12/2023 على الساعة 13:52 - 127 مشاهدة

درهم وقاية خير من قنطار علاج … حماية عمال النظافة بحياة كريمة لهم ولأسرهم بحياة كريمة ورواتب مجزية غير مخزية وتصنيف ودرجات فهم الأساس لعائلاتهم حق الحماية الاجتماعية والتقاعد والعلاج كأهم موظفين في الوطن .

تظاهر العشرات من عمال النظافة التابعين لبلدية الجديدة ، صباح يوم الخميس 28 دجنبر 2023، احتجاجا على القرارت “المجحفة” لشركة تنظيف متعاقدة  مع البلدية بعد تسريح قسم من العمال.
ونقل احد عمال التنظيف ان شركة “ARMA” للتنظيف المتعاقدة مع بلدية الجديدة تقدم على طرد عامل نظافة بشكل مجحف ولا إنساني وبذمتها حقوق للعاملي ما دفع عشرات العمال لتنظيم وقفة احتجاجية امام بلدية الجديدة ، كاشفين عن صمودهم حتى نيل المطالب منددين إلى وقفة احتجاجية أخرى .
وبيّن أن العمال المهددين بالطرد من اطراف مسؤولي شركة ARMA وتوابعها ، واوضاعهم المعيشية منهارة ويعتاشون على رواتب  شركة التنظيف “الرمزية” والتي لا تلبي ادنى الاحتياجات المعيشية الى جانب تلكؤ دفع الرواتب وعدم انتظامها وعدم تلبية مستلزمات التنظيف وأدواته ما أجبر العاملين على توفيرها من نفقاتهم الخاصة رغم ظروفهم المادية القاهرة.
وتابع الكل مهدد بالطرد ومشاركتنا اليوم في هذه الوقفة الاحتجاجية كوقفة إنسانية وتضامنية من أجل تأمين جزء بسيط من القوت المعيشي للأسر الفقيرة والمستضعفة”.
بدوره اعتبر الطاهر البيضاوي، قرار شركة النظافة “إرهابا معيشيا” يقود الى تبعات وخيمة على الوضع المتردي للطبقات الفقيرة، واصفا القرار بأنه “ضربة ظالمة لأرزاق الفقراء من أصحاب الرواتب المتدنية”.
واكد الطاهر لهؤلاء الايادي العاملة، قائلا: هم جنود مجهولون جعلوا مدينة الجديدة نموذجا نظيفا ولهم غيرة عن المدينة .
ودعا احد عمال الشركة حلواش موسى  الى الحوار البناء وضمان كرامتهم المعيشية وشمولهم بحقوق التامينات و التطبيب ان وجد، معتبرا اياهم بأنهم الطبقة الأحق بذلك.وو جه رسالة الى السيد العامل والسيد الباشا والسيد رئيس المجلس بالتدخل .
وتابع موسى ، بالقول إن عمال النظافة يعملون بشكل شبه مجاني في ظل الرواتب المتدنية وحجم المسؤوليات على عاتقهم، منتقدا خطط قطع ارزاق الناس من قبل أي جهة متى وكيفما تشاء.
وتظاهرات عمال النظافة حال دون حسم الأمر اليوم قبل غد ضمانا لحقوق شريحة مهمة في الجديدة حولت شوارع وأجواء المدينة الى الوجه اللامع .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.