المنتدى الوطني الفوسفاطي في ضيافة الشركاء الاجتماعيين والفعاليات الحقوقية والاعلامية للتعريف بالملف المطلبي للمتقاعدين والمتقاعدات والارامل وذوي الحقوق .

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 07/02/2024 على الساعة 20:06 - 780 مشاهدة

تنفيذا لقرارات المجلس الوطني للمنتدى الوطني الفوسفاطي المنعقد بخريبكة 29 أكتوبر 2023 والمكتب الوطني المنعقد بمراكش 9 دجنبر 2023 ،وفي إطار التواصل المستمر مع كل الشركاء الإجتماعيين والفعاليات الحقوقية والإعلامية للتعريف بالملف المطلبي للمتقاعدين والمتقاعدات والأرامل ودوي الحقوق الفوسفاطيين ،وبعد اللقاءات الناجحة مع النقابات الممثلة بقطاع الفوسفاط، النقابة الحرة للفوسفاط ،النقابة الوطنية للفوسفاط المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب ،والجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب و النقابة الديمقراطية للفوسفاطيين العضو بالفيدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية لعمال الفوسفاط المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وبعد لقاء العمل الذي جمع بين المكتب الوطني ورئاسة غرفة المستشارين وفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب وفريق الاتحاد الدستوري بمجلس النواب وبعد الندوتين الصحفيتين بخريبكة والجديدة كان المنتدى الوطني الفوسفاطي برئاسة السيد عبدالحق رهني على موعد مع رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب السيد عبدالله بوانو يوم 30 يناير 2024 حيث استمع السيد رئيس المجموعة النيابية بإمعان للخطوط العريضة لمضامين ملفنا المطلبي وخاصة التغطية الصحية والشؤون الاجتماعية والحقوق المكتسبة لإخواننا بفوس بوكراع دون إغفال المشاكل المرتبطة بتفويت صندوق التقاعد للنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد وفي إطار رده على تساؤلات المنتدى وضح السيد الرئيس تضامنه مع متقاعدي الفوسفاط في حقوقهم المشروعة ووعد على إيلاء هذا الملف ما يستحقه من دراسة وعناية خاصة ،كما كان المنتدى الوطني الفوسفاطي اليوم الثلاثاء 6 فبراير على موعد مع جلسة عمل بمجلس النواب مع رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب السيد رشيد حموني الذي أبدى تعاطفه مع الملف المطلبي للمنتدى الوطني الفوسفاطي الذي قدمه السيد عبدالحق رهني رئيس المنتدى وبعض الأعضاء للسيد رئيس الفريق وبعض مستشاريه ووعد السيد رئيس الفريق بعد الاستماع بإمعان للعرض المفصل للملف المطلبي إيلاء هذا الملف بعد دراسته ما يستحقه من عناية واعدا ببدل قصارى جهده لإيصال صوت المتقاعد بقبة البرلمان وذلك بعد العطلة البرلمانية
وتستمر رحلة التعريف والتحسيس والترافع والنضال مستمرة بإصرار حتى تحقيق كل المطالب المشروعة



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.