الجديدة : المحامون المتدربون يؤدون ” اليمين ” بحضور أسرة القضاء والمحاماة بالجديدة .

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 04/03/2024 على الساعة 20:36 - 416 مشاهدة

أدى صباح اليوم الاثنين 03 مارس 2024 بقاعة الجلسات التابعة لقصر العدالة بالجديدة فوج المحامون المتمرنون بهيئة المحامين بالجديدة اليمين القانوني لمزاولة مهنة المحاماة طبقا لمقتضيات القانون المنظم للمهنة.
وترأس مراسيم الجلسة الرسمية لأداء اليمين القانوني ، السيد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف مرفوقا بالنائب الاول له و أحد المستشارين و السيد الوكيل العام و أحد النواب ونقيب هيئة المحامين بالجديدة والعديد من المحامين بهيئة الجديدة .

واعتبر الوكيل العام للملك، ضمن كلمته التوجيهية، أن “ الانتساب إلى هيئة الدفاع ذات الماضي المجيد يتطلب التحلي بالصبر والتشبع بأخلاقيات المهنة وتقاليدها العريقة ذات الحمولة القانونية والحقوقية المرتبطة بماض تليد وحاضر مشرف ومستقبل ستساهمون ولا شك في حمل مشعله للارتقاء بمنظومة العدالة بتعاون مع السلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة ووزارة العدل وباقي المتدخلين في منظومة العدالة”.
وأدى اليمين القانوني 65 محامية ومحامي متمرن ، مقبلين على ولوج مهنة البدلة السوداء بعد إستفاء ملفاتهم جميع الشروط والضوابط المخولة قانونا .
وبالمناسة وجه نقيب هيئة المحامون بالجديدة ،كلمة توجيهية وتأطيرية للفوج الذي ادى اليمين القانوني ، حثّى فيها على ضرورة إحترام أخلاقيات المهنة والالتزام بمبادئها الأسمى والانخراط الإيجابي في إصلاح منظومة العدالة بكل تفاني وإخلاص ، ودعا بذات المناسبة احترام المؤسسات القضائية والتزام وحدة الصف. وجاءت كلمته : “هؤلاء الحاضرين أمامكم اليوم هم مستقبل مهنة المحاماة بهذه الدائرة التي تمتد على نصف التراب الوطني، وسيؤدون القسم القانوني بدلالته وأبعاده وآثاره، ليجسدوا من لحظة أداء هذا القسم حماة التطبيق السليم للقانون، والدرع الحقوقي الصامد ضمن منظومة العدالة، الذي سيواصل الذود عن ترسيخ الحقوق والحريات وإرساء قواعد المحاكمة العادلة”.
واكد بذات المناسبة أن هيئة المحامون بالجديدة رهن الاشارة لتقديم النصح والتكوين اللازمين ودعا الجيل الجديد من أصحاب البدلة السوداء إلى الاحتكاك بمن سبقوهم لنقل التجربة وتحصين مهمتهم.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.