اخر الأخبار

 غيب الموت الزميل جمال هناوة الذي عرفه الزملاء صحافيا محترفا

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 08/04/2024 على الساعة 18:12 - 395 مشاهدة

 غيب الموت الزميل جمال هناوة الذي عرفه الزملاء صحافيا محترفا راسل عددا من الصحف . وكان ناشطا في الحقل العام وذا شخصية منفتحة وإيجابية وعلى قدر عال من الثقافة.

يغيب وجه جمال هناوة المسكون بالطيبة وحب الاخر، والودود الذي يجيد فن التواصل وتدوير الزوايا، ويعتنق الايجابية والانفتاح في المهنة وخارج حدودها مذهبا. يتخير كلماته بإتقان فلا يخدش ولا يجرح، بل كان يمتلك القدرة على إيصال فكرته ورأيه ولو كان مخالفا لك، بانسيابية لافتة ودبلوماسية جاذبة وكأنه خلق ليكون رجل علاقات عامة بقدر ما هو صحافي ناجح في كل ما اضطلع به من مهمات في حياته المهنية.

جمال اكتسب حب الوطن والانسانية. هكذا عاش حياته جسرا ممتدا في جميع الاتجاهات تحت سقف ثوابته الوطنية والأخلاقية. صارع المرض بإيمان وقوة شكيمة، لكنه سقط عند اسواره منهكا بعدما استنزف كل طاقته مسلما الروح الى باريها، وفي يوم غيابه لا نملك الا استنزال الرحمة عليه قدر ما يستحق ويستأهل وهو مستحق ومستأهل.

بإسم الصحافيين والمراسلين والمحررين وباسمي اقدم العزاء لعائلته وكل عارفيه ومحبيه واذرف دمعة وفاء على من كان رمزا للوفاء والصدق والصراحة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.