OCP : بهدف الانتقال للطاقات المتجددة.. “OCP” يصدر سندات دولية بقيمة 2 مليار دولار

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 26/04/2024 على الساعة 12:10 - 90 مشاهدة

بهدف الانتقال للطاقات المتجددة.. “OCP” يصدر سندات دولية بقيمة 2 مليار دولار

بدأ المكتب الشريف للفوسفاط “OCP”، حملة ترويجية للمستثمرين بغية إصدار سندات دولية تصل قيمتها لـ 2 مليار دولار أمريكي.

وحسب ما أكده قال صادر عن وكالة “رويترز” البريطانية، فإن الهدف من هذه الخطوة هو تمويل الخطة المتعلقة بتطوير وتنمية المؤسسة.

وأوضح المصدر ذاته أن المكتب عين كل من بنك باريس “BNP Paribas” ومجموعة سيتي “Citi”، وجي بي مورغان “JP Morgan” من أجل إدارة السندات

وتعد هذه السندات الأولى منذ أن أعلنت “OCP” عام 2022 عن استراتيجية بقيمة 13 مليار دولار للتحول الكامل إلى الطاقة المتجددة لتشغيل عملياتها الصناعية.

وتخطط الشركة للاستثمار في مجال الطاقات الخضراء وعلى رأسها مجال الهيدروجين الأخضر لإنتاج الأمونيا، علاوة على الاستثمار في مجال تحلية المياه.

تُغطي خطة “OCP” للتحول الأخضر الفترة بين عامي 2023 و2027، وتُعدّ هذه الخطة جزءًا من استراتيجية أوسع للمجموعة تهدف إلى تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2040.

وتهدف هذه الاستراتيجية المعلن عنها بالأساس إلى استخدام الطاقة المتجددة لتشغيل مصانع تحلية مياه البحر الجديدة لتلبية احتياجات “OCP” وتزويد المناطق المجاورة بمياه الشرب والري.

كما تسعى إلى إنهاء اعتماد “OCP” على واردات الأمونيا، عن طريق بناء مصنع للأمونيا الخضراء بمدينة طرفاية يعمل على تسخير الهيدروجين الأخضر المنتج من مصادر الطاقة المتجددة.

الخطة المعلن عنها تروم أيضا إلى إنتاج 200 ألف طن من الأمونيا الخضراء بحلول عام 2026، مع الوصول إلى هدف طموح يتمثل في إنتاج مليون طن من الأمونيا الخضراء على مدى أربع سنوات المقبلة، ومن أجل استخدام الأمونيا الخضراء داخل منتجاتها بنسبة 100%، فإن المكتب سيعمل على زيادة الإنتاج ليصل إلى 3 ملايين طن بحلول عام 2023.

وفيما يتعلق بأهم دوافع اعتماد هذه الخطة، يمكن ذكر ارتفاع فاتورة استيراد الأمونيا إلى ملياري دولار في عام 2022، وتعرُّض سلسلة التوريد العالمية لصدمات عالمية، التزام “OCP” بالاستدامة البيئية.

يذكر أن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط أعلنت بداية الشهر الجاري عن مشروع مشترك يجمعها بشركة “Fortescue Energy” المختصة في مجال الطاقة الخضراء والمعادن والتكنولوجيا، بهدف تطوير الطاقة الخضراء في المغرب.

وتهدف هذه الشراكة، بنسب متساوية إلى توفير الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء والأسمدة الخضراء بالمغرب وأوروبا والأسواق الدولية، حسب ما أكده بلاغ للمكتب الشريف للفوسفاط، وتشمل التطوير المحتمل لتجهيزات التصنيع ومركز للبحث والتطوير للنهوض بصناعة الطاقة المتجددة التي تعرف نموا سريعا بالمغرب.

وقدم الشريكان مخططا لأربعة مشاريع رئيسية في المغرب، تتمثل في قدرة إنتاج متكاملة واسعة النطاق للأمونيا الخضراء والأسمدة الخضراء، بما في ذلك الطاقة المتجددة، توليد الطاقة، التحليل الكهربائي، تحرير الأمونياك وإنتاج الأسمدة، وتصنيع التكنولوجيا والتجهيزات الخضراء.

ويتمثل المشروع الثالث في إحداث مركز للبحث والتطوير والتكنولوجيا، يقع بالقرب من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) بالقرب من مراكش، لتعزيز المشروع المشترك المنظومة البيئية وفاعلين آخرين من خلال البحث في الطاقات المتجددة، الهيدروجين الأخضر ومعالجة المعادن.

أما المشروع الرابع، فيتعلق بالتعاون بين صناديق رؤوس الأموال الاستثمارية للمقاولات من أجل تحفيز الاستثمار في التطورات التكنولوجية الرئيسية.

جدير بالذكر أن هذه الشراكة تهدف إلى توفير الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء لاستخدامهما على حد سواء كمصدر للطاقة الخضراء وفي تصنيع الأسمدة المحايدة من الكربون والمشخصة لتوفيرها بتكلفة مناسبة لجميع الفلاحين عبر العالم .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.