الجديدة تغرق في الأزبال ومجلس المدينة يتفرج .. مزابل قوم عند قوم مصائب .. بقلم : ر . يسرى

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 17/05/2024 على الساعة 23:57 - 303 مشاهدة

واحدة من أهم الوجهات السياحية في المغرب، تستقطب عددا كبير من الزوار سنوياً بفضل تاريخها العريق وتراثها الثقافي الغني، لاوشواطئها الخلابة ومعالمها السياحية البارزة . ومع ذلك، يثير واقع النظافة في الجديدة مخاوف وتساؤلات لدى السكان المحليين والزوار على حد سواء. فتراكم النفايات في الأماكن العامة وحول المعالم السياحية الشهيرة يفضح صورة غير مرضية، مما يعزز الحاجة إلى تحسين النظافة في العاصمة الكالية.

** اشكالية مطرح النفايات ترسم صورةسيئة للمدينة

** مزابل قوم عند قوم مصائب

** الجديدة تطاردها لعنة المطرح البلدي

تعيش مدينة الجديدة على وقع “النكبة” و هي تغرق في الآزبال و النفايات المنزلية ،اذ لا يخلو شارع أو زقاق بمدينة الجديدة و طرقات مداخلها، من تراكم الازبال بمختلف أشكالها ،فيما الحاويات تعرضت للهلاك المبين،و لم تستطع الشركة تغييرها،تركت الروائح النتنة تغطي سماء أحياء المدينة و المعابر الرئيسية المحيطة،و تزكم نفوس المنازل و العابرين.
و مع تراكم الازبال بأحياء الجديدة،و ظهور عدة نقط سوداء،لم يجد نشطاء التواصل الاجتماعي سوى التقاط الصور و أشرطة الفيديو و نشرها بمختلف الوسائط وخاصة الفايسبوك الذي أصبح يعج بنفايات الجديدة و بمختلف الحاويات المهتئرة.

و تسأل نشطاء الصفحات الاجتماعية،عن أسباب تدني خدمات النظافة،و تراجع عملية تكنيس الأحياء و العمل على ترك النفايات بأبواب المدارس و الساحات وقرب التجمعات السكنية.
مقربون من الموضوع،حملوا المسؤولية للبلدية،الذي قرر إغراق مدينة الجديدة بالازبال ،تاركا إياها تزكم النفوس مع خلق نقط سوداء جديدة مجوفة بتراكم النفايات بالطريق.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.