بسبب تدوينات خطيرة على موقع التواصل الفوري الواتساب………تم توقيف مراسل صحفي بآسفي

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 20/05/2024 على الساعة 14:10 - 359 مشاهدة

بسبب تدوينات خطيرة على موقع التواصل الفوري الواتساب………تم توقيف مراسل صحفي بآسفي

تم توقيف مراسل صحفي بآسفي بسبب مجموعة من التدوينات على الواتساب والفضاء الأزرق .

التدوينات والتي أثارت جدلا واسعا بين صفوف المتابعين للشأن المحلي بحاضرة المحيط.، تدوينات حاول فيها إبتزاز أحد الأشخاص المعروفين بالمدينة مغردا عبرها بقريبا سنكشف حقائق خطيرة عن وسيط دعارة مشهور بأسفي “المتسخ مول الميرسيدس” لزوجة مصري”.
لم يكتف الفاعل المدني ، لتلبها تدوينات أخرى يوجه فيها اتهامات صريحة حيث خاطب فيها شخصا يلقبه بـ”مول الميرسيديس” قائلا: “المستخ.. كيفاش قضية عائشة الصويرية..
هاد القضية ديال عضها قط او ماتت راه ما داخلاش لينا لمخنا… يكما ما قتلتيها المسخوط”…

المراسل الصحفي السالف الذكر ، ظل وفيا للأسلوبه التشهيري الموجه لمول المرسيدس قائلا: “المرحومة عائشة الصويرية ماتت في ظروف غامضة واللي كانت الصديقة المقربة من “المتسخ” تاجر الكوكايين”…

الاتهامات الخطيرة للفاعل المذكور الموجهة لمول الميرسيديس تواصلت بأسلوب عنيف، حيث خاطبه قائلا: “عاجل: المستخ بعدما ولا مشوه في أسفي مشا يكمل القوادة ديالو بكزابلانكا… نجيبك نجيبك أحنيني…”.

تدوينات مراسلنا ظلت متواصلة على الواتساب الخاص به يتوعد فيها الفاعل الصحفي مول الميرسيديس بأنه قد قام بفضحه على تطبيق الواتساب وأنه سيقوم بكشف الجزء الثاني على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قبل أن ينهي الجزء الثالث على تطبيق أنستغرام…

من جهة أخرى ، كشفت مصادرنا أن الخرجات كان سببها هو نزاع حول فتاة كانت صديقة للأول قبل أن تصبح صديقة للثاني ، مما أشعل لهيب الحرب بين الطرفين ، غير أن بعد توقيف المراسل المذكور من طرف الشرطة القضائية والإستمتاع إليه في محضر رسمي لتتم إحالته على أنظار النيابة العامة في حالة سراح في بداية هذا الأسبوع…….في إنتظار ماستكشف عنه نتائج التحقيقات



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.