اخر الأخبار

حملة تنظيف كورنيش شارع النصر بالجديدة ..بقلم : رمزي صليح

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 02/07/2024 على الساعة 20:45 - 600 مشاهدة

نظمت بلدية الجديدة حملة تنظيف كورنيش شارع النصر تحت شعار ” شواطئنا أمانة ” و ذلك حرصا منها للمحافظة على نظافة البيئة و المظهر الحضاري للمدينة و المحافظة على جمالية الشاطىء خاصة والمدينة مقبلة على فصل الصيف .

تهدف الحملةإلى توفير شاطىء نظيف وذات معايير عالمية ، وبالوقت ذاته حماية البيئة البحرية من المخلفات والنفايات والحفاظ على المظهر العام للشاطىء و المناطق التابعة له وتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية، وتطوير التعاون مع الشركاء في مجال الحفاظ على البيئة والمظهر الحضاري للمدينة .

جاءت فعاليات الحملة لتخدم جميع أفراد المجتمع، وتوعيتهم بأهمية الحفاظ على البيئة من خلال تنظيف الشواطئ والحفاظ على المظهر العام الذي يعد واجباً وطنياً ومسؤولية جماعية لما له من دور وتأثير واضح في حماية البيئة بالإضافة إلى النواحي الجمالية و الصحية، و أكدت البلدية حرصها على زرع القيم الإيجابية لدى أفراد المجتمع والمتعلقة بالبيئة، وتعزيز مسؤوليتهم المجتمعية تجاه المحافظة على المظهر الحضاري العام لكورنيش شارع النصر ومرافقه العامة، وذلك ضمن إطار التزام البلدية بترسيخ المعايير الحضارية والبيئية والجمالية  والمرافق الترفيهية والخدمية كافة، مؤكدة أن تنظيم الحملة يأتي في إطار رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل.

بدأت الحملة بتزويد المشاركين والمتطوعين بجميع الأدوات اللازمة لضمان فعالية تنظيف الشاطئ مثل القفازات وأكياس القمامة، والقبعات الواقية من الشمس ومياه الشرب، حيث تم تجميع كمية كبيرة من مختلف أنواع النفايات البلاستيكية والزجاجية والورقية من المنطقة، والتي شملت علب المشروبات والمعلبات وأدوات المائدة البلاستيكية وأعقاب السجائر وغيرها.

نحن جميعا في حاجة إلى أن نتذكر واجب التواضع إلى عمال النظافة ،نحن في حاجة إلى تنظيف قلوبنا قبل مطالبة غيرنا بتنظيف شوارعنا، فلنبادر بالابتسامة في وجوههم.
تحية إلى عمّال النظافة، تحية تقدير لهم ولدورهم في حياتنا، لعمّال النظافة نرفع قبعاتنا، ويبقى الرجاء بأن تقوم وسائل الإعلام والجهات المسؤولة بإبراز دورهم، والمساهمة في تحسين ظروفهم وأوضاعهم، أنتم في عيوننا نحترمكم ونقدركم ونعتبركم أنقى من النقاء، رغم عملكم الصعب، تحية لكم أيها الأبطال، وهي تحية تقدير لكم ولدوركم في حياتنا، وإذا كانت الأعياد لم تخصص لهم حتى الآن عيدا، فتعالوا نكرّمهم بالتعاون معهم ومشاركتهم في الحفاظ على نظافة شوارعنا ومدينتنا، نعم.. التحية لإخواننا عمّال النظافة أينما كان موقع عملهم.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.