اخر الأخبار

الملتقى الأول للصحافيين والإعلاميين بالجديدة يومي السبت 6 والأحد 7 يوليوز 2024 في المركب الثقافي للفوسفاط بالجديدة، بتنظيم من اتحاد المقاولات الإعلامية بالجديدة

الكاتب AHMED AANIBA بتاريخ 04/07/2024 على الساعة 22:06 - 226 مشاهدة

يعقد الملتقى الأول للصحافيين والإعلاميين بالجديدة يومي السبت 6 والأحد 7 يوليوز 2024 في المركب الثقافي بالجديدة، بتنظيم من اتحاد المقاولات الإعلامية بالجديدة وبدعم من المكتب الشريف للفوسفاط بالجديدة ومنتجع مازغان، تحت شعار “التكوين المستمر دعامة أساسية لصحافة الغد” وتكريمًا لفقيد الصحافة المحلية جمال هناوة

وأصبح التكوين المستمر، أو التكوين خلال العمل الصحفي، يفرض نفسه باعتباره إحدى الوسائل الرئيسية لتأمين المسار المهني وتمهيد الطريق لاكتساب معارف جديدة، وبالتالي تلبية التطلعات الشخصية.
في عالم يتغير باستمرار، وفي ظل حركية متواصلة، فقد بات بناء مسار مهني مدى الحياة منطقا متجاوزا، لأن المتطلبات الحالية تقوم على التأهيل المتواصل والمتطور لمؤهلات صارت أكثر دقة.

ما اكثر ماكان يشدني ولفت انتباهي واثار اعجابي في هذا الرجل الرائع سواء في احاديثنا اوتعاملينا معه ، هي هدوؤه واتزانه في احاديثه ورصانته في تصرفاته واخلاقه الرائعة واسلوبه الراقي في تعاملاته بل وتواضعة الجم مع الجميع دون استثناء صغيرهم وكبيرهم ، والاهم من ذلك تمسكه بمبادئه وقناعاته التي جبل عليها ، وللامانه اقولها والشهادة لله اني لم اسمعه او اشاهده يوماً يتحدث عن اي انسان اخر يعرفه بسوء حتى ولو كان هذا الانسان لايستحق مجرد ذكر اسمه ، كما لم اعرف بانه قد جرح مشاعر واحاسيس انسان ، بل كانت سمعته الطيبة وتواضعة ودماثة اخلاقه وتمسكه بالقيم العدنية الاصيلة التي تربى عليها ورفضه لكافة مغريات السلطة والمسئولية ، تسبقه دائماً في اي حديث عنه من قبل الاخرين او من عرفوه وزاملوه خلال مسيرة حياته .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.